التسويق
الاستشارة
الادارة و التصرف
التأطير
تعريف المكتب
العنوان

English
Français
Italiano

التـسويق الاسـتراتيجي

مجالات الخبرة :

  • التخطيط الاستراتيجي قصد اقتحام أسواق جديدة أو التوسّع إليها
  • التّموقع التـنافسي
  • تطوير عروض جديدة أو ابتكارات تكنولوجية
  • صورة المنتوج
  • دراسات الجودة
  • دراسات السوق - الزّبائن

يندرج اختصاصنا التسويقي ضمن عالم "التبادل بين التجاريّين" (business-to-business)، وتحديدا بالموادّ المستديمة وشبه المستديمة.

ونحن نوفّر الاستشارة وإدارة عمليّة التغيير، وهما القاعدة التي تقوم عليها مقاربتنا.

التسويق العمليّ

تقييم وتخطيط وإدارة وتنـشيط المنـشأة التجاريّة.

إدارة شبكات التوزيع والاسـتلزامات القانونية والاقتصادية ذات العلاقة بالنواحي التعاقدية في مجال اتّفاقيات التّمثيل.

مجالات الخبرة :

  • إدارة شبكات التوزيع وتنشيطها
  • الإدارة التجارية
  • تحليل التّسويق المنـدمج
  • تأطير الأعوان التّجاريين
  • الإشهار وبرامج التّرويج
  • المساعدة على إنجاز النّـشريّات وبرامج التّـسويق ومواقع الواب (شـبكة الإنـترنات).

عندما نرى

أنّ فرق الأعوان التّجاريّين تجد نفسها كلّ يوم في المنافسة
وأنّ البضائع والخدمات والأسعار تنحو إلى التماثل
فإنّ عناصر الكفاءة والحرفية والحماس تصبح عناصر حاسمة.

ولذا، فإنّ المهمّة تـتمثّل في دعم كفاءات فرق الأعوان التّجاريّين وتعزيز قدرتهاعلى التّـفاوض والدّفاع عن هوامش الرّبح.

وتـترجم المهمّات التي نـقوم بها تـنوّع توقّعات وانـتظارات زبائـنـنا، لكنّها تـتّـفـق على نفس الهدف: تعزيز العمل التّجاريّ وتطويره، وبالتّالي تحقيق نجاعة شبكة التّوزيع.

وقصد تطوير نجاعة المؤسّسات والرّفع من فعالية عملها ضمن أسواقها المعنـيّة، يضع مكتبنا (MCS) ويسـتخدم نظام المقايسة الوظيفية أو التّـنظيم المقارن (benchmarking) بالنسبة إلى كلّ منطقة، أومغازة، أو مجموعة سكّانيّة.

تحاليل ودراسات التسويق

  • قياس مدى رضى الزّبون
  • تحاليل نظام الهيكل التسويقي والتّجاري
  • دراسات التسويق
  • انشاء وحدات الذّكاء التّـجاري
  • تحاليل المقايسة الوظيفيّة.

إنّـنا نعيش في عالم يطغى عليه الشّكل العمليّ، وكلّ تأخّر في اتّخاذ القرار، وكلّ خطإ في التّقدير، قد تنجرّ عنه عواقب وخيمة.
ماالحلّ إذن؟
تجعلنا الدّراسات قادرين على التفاعل بسرعة مع التطوّرات وقادرين على المنافسة!
بل إنّ الدّراسات في الواقع تمكّنـنا من تـشخيص حالة معيّـنة، أي تعطينا صورة فوريّة.
وتضفي خبرتـنا معنى على الدّراسات، ممّا يمكّن زبائـنـنا من بيانات عمليّة وتوصيات واضحة ودقيقة ترتكز على منهجيّات اختبرت فصحّت.
وتيسّر المتابعة الدّوريّة لرضى الزّبون توجيه إدارة الخدمات على نحو أفضل والحفاظ على ثقة الزّبون ووفائه.
وبفضل الصّورة الدقيقة المرسومة للمؤسّسة والنظرة الشاملة للسّوق التي تعمل فيها، يمكن إبراز الفرص التي يجب استغلالها والمخاطر التي تواجه المؤسّسة.

ولذا فإنّ المهمّة تـقـتـضي :

1- القيام بكشف واضح يعلّـل المشروع

2- القيام بدراسة شاملة للتّـثـبّـت من "استحسان" المشروع، من ناحية، ومن "جدوى" المشروع، من ناحية أخرى

3- وضع اسـتراتيجية الـتـنـفيذ ومنهجيّتها.

وبفضل منهجيّة "المرحلة - مرحلة" هذه، يبقى الزّبون سيّد مشروعه، ويسـتطيع في ذات الوقت تقييم القرارات التي يجب اتّخاذها والتّغييرات التي تهمّ مستقبل مؤسّسته.

وتبرز تحاليل المقايسة الوظيفية (benchmarking) مجالات التّحسين والتطوير الممكنة والطريقة المثلى للقيام بالتّحسين والتطوير.